انخفاض ممارسة الجنس الفموي بين الفتيات

الجنس الفموي أقل عند الإناثخلافاً للمعتقدات الشائعة في الوسط الطبي بأن ممارسة الجنس الفموي oral sex قد ازدادت بين الفتيات في السنوات الأخيرة، فإن دراسة جديدة تقول بأن هذه النسبة قد انخفضت.

وكانت الدراسة التي أجريت على 6300 رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة أظهرت أن ثلثي الأشخاص قد قاموا بالجنس الفموي، وأن ثلثي الأشخاص قد قاموا بالجنس "الطبيعي". لكن فقط 42% من الأناث المدروسين اللواتي تراوحت أعمارهن بين 15 و19 سنة قد قاموا أو تلقوا الجنس الفموي، وهو انخفاض عن نسبة 45% التي كانت أعوام 2006-2008.

إن ممارسة الجنس في المراحل العمرية المبكرة تجعل النساء أميل لأن يصبن بالأمراض المنقولة جنساً أو أن يحبلن. وتشير نتائج الدراسة إلى أن المراهقات بين 15-19 سنة أصبحن يستخدمن الواقيات الذكرية بشكل أكبر مما يؤمن حماية أكبر لهن.

والجنس الفموي هو مداعبة الأعضاء التناسلية باستخدام الفم، حيث يكون لعق الشفرين من قبل الذكر، ويكون مص القضيب من قبل الأنثى. وكلاهما يدعى بالجنس الفموي

 

 

إستطلاع

لو أتيحت لك الدراسة في دولة أجنبية، ماهي الدولة المنطقية لإمكانياتك؟